مصــر العمود الفقرى للاستقرار فى المنطقة — برلمـانـي الرئيس العراقى

برلمـانـي الرئيس العراقي يدعو لوقف تدخلات إيران وغيرها في الشؤون العربية

نائب الرئيس العراقي يدعو لوقف تدخلات إيران وغيرها في الشؤون العربية

أَكَّد بِدَوْرَة نائب الرئيس العراقي إياد علاوي ضرورة المصارحة والمكاشفة فيما يتعلق بجهود القضاء على الإرهاب والتصدي للأفكار المتطرفة خاصة في ضوء ما تشهده المنطقة من تطورات راهنة.

وأعلن علاوي أن هناك إرهابا وتراجعا وهناك مشكلات تشهدها بلداننا العربية ويجب أن تكون المصارحة والمكاشفة هي سيدة الموقف لكي يصل العرب إلى شواطيء السلام والاستقرار.

وردا على سؤال حول التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للدول العربية، دعا علاوي إلى "جهد عربي مشترك ومنع ليس فقط إيران بل أي تدخل خارجي آخر في الشؤون الداخلية للدول العربية".

وبدورة فقد قـــــــال نائب الرئيس العراقى كفى ويكفي ما حدث حتى الآن مـــــــن تدخلات في الشئون العربية ويجب ضمان السيادة العربية وسيادة دولنا. مؤكدا على ضرورة الخلاص من أي نفوذ بأي شكل من الأشكال باعتبارها مسألة أساسية ومركزية.

وأعرب علاوي عن تقديره لجامعة الدول العربية وأمينها العام أحمد Ebaul بوابة، لافتا إلى أن هناك عدم قدرة الدول العربية لدى الجامعة العربية، ودعمها، والتي ينبغي تعديلها، كمؤسسة، وهو الحد الأدنى من التضامن العربي.

واوضح علاوي ان لقاءه مع ابو الغيط تناول "الهموم العربية وهموم الـعـراق والمنطقة بشكل مفصل وكذلك الـعـراق في مرحلة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (الدولة الاسـلامية داعـش) ومجريات العملية السياسية في الـعـراق والاستعداد للانتخابات الجديدة". كما تناول اللقاء تداعيات الأوضاع في المنطقة خِــلَالَ ما يحدث في سوريا وغيرها والانقسامات الجديدة التي بدأت تطفو علــــــــى السطح في العديد مـــــــن الدول العربية.

وأضاف علاوى، أنه من أجل ذلك جاءت زيارته لمصر وزيارة الجامعة العربية، منوها بلقائه الهام أمس مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى أخذ ما يدور فى المنطقة، مؤكدا أن مصر تشكل العمود الفقرى للاستقرار فى المنطقة، ويجب أن تدعم مصر ويجب أن يدعم العراق للخلاص من الإرهاب والتطرف والطائفية السياسية، وأن يكون العراق من العناصر والدول المهمة فى تأمين واستقرار المنطقة.

وردا على السؤال الذي وصلت إليه الجهود العراقية للقضاء على آل Daesh للإرهاب، وأوضح علاوي أن هذه الجهود المبتكرة والقضاء Daesh أصبحت قاب قوسين أو أدنى، وما نشر القضاء Daesh، مؤكدا أنه لا يقل أهمية عن تحصين المجتمع العراقي وكيف أنهم يعتقدون في الأفكار المتطرفة والإرهاب في المستقبل، والتي كانت موجهة له خلال لقائه مع الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وطالب علاوي في هذا الإطار باهتمام ودور أكبر للجامعة العربية إزاء العراق لأن سلامة العراق ستساهم في سلامة المنطقة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن سلامة مصر ستساهم في سلامة المنطقة، وأن تكون جامعة الدول العربية هي عنوان التضامن العربي وأن تتحرك في هذا الإطار.

وحول جهود إعادة الإعمار فى المناطق المتضررة بعد دحر تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي الإرهابى فى العراق، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل علاوى "إن المرحلة الأولى الأهم هى الخلاص من تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي عسكريا وبعدها يأتى الجانب السياسى ليتضمن الجانب الاقتصادى وبناء المناطق التى دمرت وعودة وإعادة النازحين ومعالجتهم ومعالجة أوضاعهم وتعوضيهم عما أصابهم". المنظار، نائب رئيس العراق: كفانا مجاملة بعضنا ولا بد من المصارحة للقضاء على الإرهاب، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

تجديد الحبـس لـ المتهم بارتكاب مذبحة إمبابة 15 يوما
115 ألف قرار علاج على نفقة الدولة بتكلفة 242 مليون جنيه — الصحة

حصة هذا المنصب: