العراق: وفاة صحافي فرنسي أصيب في انفجار بالموصل

وفاة صحافي فرنسي متأثراً بجروح بسبب انفجار في الموصل

مقتل صحفي فرنسي وآخر عراقي في انفجار لغم بالموصل

توفي الصحافي الفرنسي ستيفان فيلنوف متأثراً باصابته في انفجار لغم اثناء تغطيته المعركة بين القوات العراقية وداعش يوم الاثنين، في حادث قضى خلاله في الحال صحافي كردي عراقي واصيب صحافيان فرنسيان آخران بجروح، كما اعلنت فجر الثلاثاء ادارة قنوات التلفزة الفرنسية الحكومية.

وكانت إدارة قناة "فرانس 2" قد أعلنت في بيان لها، أن الصحفي فيلينوف الذي كان يعمل على تغطية تقدّم القوات العراقية ضد "تنظيم الدولة" في الموصل، أصيب في انفجار مع اثنين من زملائه الفرنسيين، أمس الاثنين.

واضاف البيان: "إن إدارة فرانس تلفزيون وطواقمها يتشاركون في الحزن مع زوجته صوفي وابنائه الاربعة وعائلته وجميع اقاربه. انتم يتقدمون بأحر التعازي منهم".

أما الصحافيان الفرنسيان الآخران اللذان أصيبا معه فهما فيرونيك روبير وصامويل فوري، وقد نقلت الأولى إلى المستشفى الميداني الأمريكي حيث ما زالت تتعالج مـــــــن إصابتها، في حين أكد فوري في تغريدة علــــــــى حسابه علــــــــى Twitter تويـــتـر أن إصابته كانت طفيفة وأنه "بخير".

وتمثل عملية اقتحام المدينة القديمة في غرب مدينة الموصل ، وهي مركز محافظة نينوى وثاني أكبر مدينة في العراق حيث الأزقة الضيقة والمباني المتلاصقة، تتويجا للحملة العسكرية التي بدأتها القوات العراقية قبل أشهر لاستعادة كامل مدينة مدينة الموصل ، وهي مركز محافظة نينوى وثاني أكبر مدينة في العراق، آخر أكبر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في البلاد. وقتل في الحادث وفي الحال صحافي كردي عراقي كذلك أصيب صحافيان فرنسيان آخران بجروح.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل. مع تحيات اسرة موقع الساعة نيوز.

العراق: موت صحافي فرنسي أصيب في انفجار بالموصل العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار, العراق: موت صحافي فرنسي أصيب في انفجار بالموصل - العرب نيوز طريقط لمعرفة الحقيقة.

مـصرع أكثر من 3 آلاف شخص بمنطقة كاساي بالكونغو

حصة هذا المنصب: